ندوة عن الأمن القومي في لبنان نهاية الشهر

وطنية - أعلن المدير التنفيذي ل"ملتقى التأثير المدني" الدكتور زياد الصائغ أن الندوة الحوارية حول الأمن القومي في لبنان التي يجري التحضير لانعقادها بدعوة من "مركز البحوث والدراسات الإستراتيجية" في الجيش اللبناني مع "ملتقى التأثير المدني" في 31 الجاري بعنوان "الأمن القومي في لبنان" مقاربة ثلاثية بين النظام التشغيلي والسياسات الإقتصادية والإجتماعية الجامعة.

وقال: "إن مفهوم الأمن القومي يعني: المياه، الكهرباء، المواصلات، الغاز والنفط، الإستشفاء، الضمان الإجتماعي، ضمان الشيخوخة، احترام الدستور، الإنتخابات على أساس البرامج، احترام القوانين... وغيرها من العناوين التي تشتمل على السياسة الخارجية والسياسة الدفاعية وسواها".

ولفت الى أن هذه الندوة الحوارية هي مقدمة لسلسلة طاولات حوارية على مدى عام تتطرق إلى المسائل كافة. وتطرح الإشكاليات على أن تترك اقتراحات الحلول لمرحلة لاحقة بإتجاه "عقد وطني جامع ومنتج".

وأشار الصائغ إلى أن "هذه الندوة الحوارية تأتي في ظرف شديد الدقة حيث تحوط النيران والأزمات ببلدنا الذي يعاني الفراغ في سدة رئاسة الجمهورية وتتكبد الخزينة 2.5 مليار دولار سنويا على الكهرباء، ولا كهرباء في لبنان، فيما 80 بالمئة من اللبنانيين هم بلا شبكة أمان اجتماعي ولا يوجد ضمان للشيخوخة".